الثلاثاء 16 أبريل 2024

رواية حبي الغامض بقلم سلسبيل محمد

موقع أيام نيوز

اية دا أدهم! 
 بصتله بحب ولهفه انا بشرب شاي اعملك شاي 
اتكلم من غير ما يبصلي لاء قولتلك قبل كده الشاي بتاعك ماسخ و طعمه وحش
بلعت ريقي ولقيته داخل تاني استني رايح فين
دخل ومردش عليا 
وانا فضلت فالبلاكونه لوحدي وبرجع بذاكرتي كالعاده وافتكر كان بيعاملني ازاي زمان
فلاش باك 
يلا نلعب يا ادهم
لا تعالي اشتريلك الشوكولاتة الى بتحبيها
وبعدين نلعب
اها بس من غير غش يا ليلي
ببراءه انا بغش! 
اها بتتقمصي عشان اخليكي تكسبي
رفعت كتافي خلاص ابقي سبني اتقمص!
لاء مقدرش ازعلك انتي صحبتي
باك 
لسه كنت هدخل لقيت امير اخو ادهم خرج
اكيد نكد عليكي
 كالعاده ده طبيعيي
قولتلك قبل كده ادهم بقي غريب معانا كلنا و جبلة سيبك منه حبيني انا 
ضحكت  لاء و متقلش عليه جبلة
يابنتي اخويا ادهم وانا عارفه عديم الډم والاحساس ومعندوش زوق ولا
ليلي برقت و ظهر صوت من ورا كمل ها واية كمان
امير بص وراع وغمض عينه وليلي كانت مخضۏضة وكاتمه ضحكتها بالعافيه
ادهم پحده هحاسبك بعدين على كلامك ده
و سابهم و دخل و ليلي عينها كانت متعلقه عليه



امير كفايه بحلقه فالواد مشي خلاص
بحبه ياربي 
نفسي اللقي مغفله تحبني كده
ضحكت بثقه انا مش مغفلة ادهم هيحبني انا عارف
ادهم ده انا اخوه ذات نفسي مش فاهمه فا بلاش تتعلقي بيه اوي كده يا ليلي لانه اتغير
مهما اتغير اكيد لسه جواه حته كدا حنينه لازم اطلعها 
مۏت يا حمار
طب اسكت بقي! 
سمع صوت ادهم من جوا انت يابني ادم ! 
امير احم طب هدخل انا بقي 
ليلي بضحك اتلقي عقابك احسن .
دخلت انا كمان اقعد على مكتبي وسرحت في مذكرتي 
سنه 2004 
ادهم جه مع اهله وسكنوا جمبنا 
كان عنده 7 سنين وانا 5 سنين بابا ماټ وانا عندي تلت سنين ولما وصلت 5 كنت مع ادهم اتعودت عليه مكنش ليا غيره صحاب وجيران وكل حاجه وكنت بحب باباه و مامته جدا وكنا بنلعب كل يوم 
سوا وبنروح المدرسه سوا
201012 
اليوم الى اتغير معايا فيه كان عنده 13 سنه وانا 10 
وهو نفس اليوم الى باباه و مامته ماټو في كانت حدثه انا عارفه ان الفراق صعب وانه كان لسه  طفل يعتبر كان عنده 13 سنه بس ! لكن ده اتغير وقتها شوفت قدامي حد مسؤول كان بيربي امير اخوه الى فضله والى كان عمره كان 6 سنين بس ادهم عمل له كل حاجه لعب دور الاب بشكل كويس لكن الاب وبس من غير حنيه الام لانه كان شديد معاه ودلوقتي في نهايه 2022 ادهم هيتم 26 سنه في شهر 1 يوم 1 عيد ميلادة مميز زيه. لكن لسه متغير معايا معرفش ليه بقي غامض وبعد عني مع اني بحبه بس شخصيته بقت حاده انا عمري ما شوفته بيعيط حتي حتي يوم الحدثه الى باباه و مامته ماټو فيها معيطش!!


قلبت الورقة وكملت كتابة فالمذكره 
2023422
فات سنه ولسة ادهم متغير..
قفلت المذكرة ونمت
تاني يوم صحيت ولقيت ماما فالصاله
ماماااااااا
ايييه! 
بكره الجمعه
وبعدين
متعزمي ادهم و اخوه عندنا
ادهم و اخوه اها
مش احنا جيران!
جيران طبعا امال اية جيران بس
خلاص بقي يا حجه الله اعزميهم وهساعدك فالاكل
جبتك يا عبد المعين تعني
يااه سمعتي فالمطبخ يااااه
كنت بفتح الباب عشان انزل اشتري حاجات لقيته خارج هو كمان
ازيك! 
برضو رد ببرود ومبصليش
كويس
كان ماشي بسرعه فا قولت ڠصب عني شكلك حلو
حطيت ايدي على بوقي من الصدمه وهو وقف ثواني وكان مديني ضهره وبعدين نزل 
اتنفست بصعوبة لقيت امير خرج كنت جايلك عشان... اية وشك احمر كدا ليه ..  ليلي يا بنتي ! 
هاه في اية
انتي في اية
قولت ل ادهم شكلك حلو
ضحك يخربيتك ياشيخه واقعه وهتجبلنا العاړ خشي قدامي دخلنا انا  وهو وسلم على ماما وقعدت معاه شوية بالمناسبه بتحبه اوي وهو و ادهم ودايما بينا صله وبتسأل عليهم زي بالظبط
دخلنا البلاكونة ها كنت هتجيلي ليه
هنفضل مستنين البيه يحبك لحد امته 
لحد